منــتديــات أبـــــواب المعرفة للتعلــــيم الأصيـــــــل
عــزيـزي الــزائر / عـزيـزتــي الـزائــرة يـرجــي الـتكـــرم بتسـجـبــل الـدخــول اذا كـنـت عضــوا معـنــا أوالـتسـجيــل ان لـم تـكــن عضــو وتـرغــب فـي الانـضـمــام الـي منــتديــات أبـــــواب المعــرفـة للتعلــــيـم الأصيـــــــل
سـنتـشــرف بانـضـمامــك الـينــا
ادارةالمنتدى


تركت هوى ليلى وسعدى بمعزل وعدت إلى تصحيح أول منزل،غزلت لهم غزلا دقيقا فلم أجد لغزلي نساجا فكسرت مغزلي . (الغزالي)
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ظاهرة الغش في الامتحانات ابتداع لفنون مرفوضة شرعاً وخلقاً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
omouloud omar
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 27
نقاط : 2952
تاريخ التسجيل : 07/01/2010

مُساهمةموضوع: ظاهرة الغش في الامتحانات ابتداع لفنون مرفوضة شرعاً وخلقاً   الجمعة يناير 22, 2010 5:49 pm

****************

قنديل: الغش والإيمان لا يجتمعان أبداً

ظروفي صعبة جداً..لا يوجد لديّ وقت للدراسة.. مهما درست فلن أحِّصل شيئاً.. مبررات يوهم بعض الطلبة أنفسهم بها عند شروعهم في محاولات الغش قي الامتحانات، والتي تمارس بفنون مختلفة يبتكرونها لأنفسهم، ولا يكلّون في تعليمها لزملائهم.. الغش في الامتحانات ظاهرة يستخف البعض بخطورتها، مع أنها متجددة مع كل وقت تدق فيه ساعة الامتحان، ليرد عليها بعض الطلاب:مستعدون ولدينا وسائلنا. وفي الحوار التالي تبيّن "فلسطين" آثار الظاهرة على شخصية الفرد ذاته وعلى قيمه، وكيفية التعامل مع أصحابها.

حرام شرعاً


ويقول الداعية الإسلامي صادق قنديل: "حرم الإسلام الغش ولم يقبله في أي شيء، سواء كان في الامتحانات أو غير الامتحانات"، مستنداً لقول الرسول (صلى الله عليه وسلم) في الحديث الصحيح: [من غشنا فليس منا]، موضحاً أن النبي الكريم -وفقاً لهذا لحديث- يعتبر الغشاش ليس منه، ولا من أمته، وأنه لا يسير على هديه.

وأشار إلى أنه لا يجوز للطالب أن يغش بأي حال من الأحوال، لأن الغش في الامتحانات يعتبر خيانة وسرقة، لأنه بطريقة الغش يسرق حق الآخرين، وجهد عقولهم،وأنه من خلال الغش استطاع أن يحصل على نتيجة ليست صحيحة، ولا يستحقها، والشريعة الإسلامية تعاقب من غش.

واعتبر قنديل، أن نظرة الإسلام لمن أسس نفسه على الغش ليست نظرة إلغاء، لأن الإسلام لا يرفض أحد ويقبل الجميع، مضيفاً أنه جاء لتهذيب النفس البشرية, وأنه يتعامل مع الفطرة الإنسانية، وأن النفس البشرية ربما تميل أحيانا للغش وارتكاب بعض المعاصي،" لكن الدعوة الإسلامية دعوة تهذيبية تربي النفس على الصدق والأمانة".

تتعارض مع الفطرة السليمة

وبين أن النبي الكريم كان يكرر الصدق والأمانة في كلامه ليربي الصحابة الكرام على هذه الأخلاق، موضحاً أنه إذا ما تم ضبط إنسان يغش، أو يزور أو يفعل بعض المخالفات التي تتعارض في حقيقتها مع النفس البشرية، ومع الفطرة السليمة التي خلقها الله تعالي، فمن الأجدى أن نعمل على تربية هذه النفس وتوجيهها إلى الطريق الصحيح للشريعة الإسلامية.

وأشار إلى أن إقدام الطالب على الغش في الامتحانات يجعله مستخفاً بالدراسة، ويبحث عن أي وسيلة للغش فلا يستقيم حاله، وتضعف همته في حضور المحاضرات والحصص ودروس العلم، ويصبح لديه استخفاف بالمادة وبالمنظومة التعليمية وبالمدرسين، وإذا اضطر للجلوس في القاعة فيشغل نفسه في أمور أخرى دون الاهتمام بالعلم.

وشدد على أنه يجب أن نعزز لدى مرتكب الإثم أو الغش الخوف من الله تعالى، وأن قول النبي (صلى الله عليه وسلم) [لا يزني الزاني وهو مؤمن، ولا يسرق السارق وهو مؤمن]، يقارب الحديث عن الغشاش وقال: "فلا يغش الغشاش في طعام أو شراب أو في الامتحانات وهو مؤمن، ولا يمكن لأي إنسان في حال كونه مؤمناً فلا يجتمع ذلك مع الإيمان".

عواقب الغش

وقال قنديل:"الأضرار الناتجة عن الغش أهمها تكون على المستوى النفسي، لأن الإنسان يتعود على طريقة الاحتيال والتلفيق والغش، وبالتالي تصبح نفسيته مهزومة ولا يستطيع مواجهة الآخرين، وهو في قرارة نفسه يقر بأنه إنسان ضعيف وغير قادر على مواجهة المواقف فتهتز نفسه ، مشيراً إلى أن اهتزاز النفس يسبب فقدان الثقة بالنفس والآخرين، ومن الأضرار ما يعود أيضاً على المستوى الاجتماعي؛ "لأن الإنسان الغشاش قد يسرق حقوق الآخرين، وكذلك يتجرأ على التزوير والاعتداء على حقوق الأفراد".

وأضاف قنديل: "المجتمع الإسلامي مجتمع قوي وأصحابه ذوو كفاءة عالية، وقول النبي (صلى الله عليه سلم): [تناكحوا تكاثروا فإني مباه بكم الأمم يوم القيامة]، فسره العلماء بمعنى الكثرة النوعية وليست العديدية والرقمية، فالمجتمع الذي يحتوي أفراداً كثيرين، ممن يتمسكون بالعادات الذميمة كالغش فهم كغثاء السيل، وكثرتهم لا تسمن ولا تغني من جوع ، والغشاش هو الذي يضاف إلى الكثرة العددية، ولكن من يبني نفسه على قدراته ومعلوماته وكفاءته التي يمتلكها، ينتج جبلاً قوياً، ويستطيع أن يتغلب على الغزو الفكري".

وتوجه قنديل بعدة نصائح لطلاب الثانوية العامة المقبلين على الامتحانات، مذكرهم بتقوى الله تعالى وخشيته، وإدراك أن الله تعالى وضع رقيباً عليه، وقال:"تذكر بأنك ستقف بين يدي الله تعالى، وأنه سيسألك لماذا أقدمت على الغش؟ وسرقت حق الآخرين؟" مستحضراً قول الله عز وجل (ولمن خاف مقام ربه جنتان).

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشرف
وسام النجوم الذهبية
وسام النجوم الذهبية
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 215
نقاط : 3490
تاريخ التسجيل : 26/12/2009

مُساهمةموضوع: رد   الأربعاء فبراير 24, 2010 12:20 am

8)

:shock:

:D :D :D :D :D
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://assilcours.ahlamontada.net
 
ظاهرة الغش في الامتحانات ابتداع لفنون مرفوضة شرعاً وخلقاً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منــتديــات أبـــــواب المعرفة للتعلــــيم الأصيـــــــل :: منتديات المواضيع العامة :: مناقشة المواضيع العامة-
انتقل الى: