منــتديــات أبـــــواب المعرفة للتعلــــيم الأصيـــــــل
عــزيـزي الــزائر / عـزيـزتــي الـزائــرة يـرجــي الـتكـــرم بتسـجـبــل الـدخــول اذا كـنـت عضــوا معـنــا أوالـتسـجيــل ان لـم تـكــن عضــو وتـرغــب فـي الانـضـمــام الـي منــتديــات أبـــــواب المعــرفـة للتعلــــيـم الأصيـــــــل
سـنتـشــرف بانـضـمامــك الـينــا
ادارةالمنتدى


تركت هوى ليلى وسعدى بمعزل وعدت إلى تصحيح أول منزل،غزلت لهم غزلا دقيقا فلم أجد لغزلي نساجا فكسرت مغزلي . (الغزالي)
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مكانة المرأة ووظيفتها في الإسلام !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
omouloud omar
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 27
نقاط : 2952
تاريخ التسجيل : 07/01/2010

مُساهمةموضوع: مكانة المرأة ووظيفتها في الإسلام !   الجمعة أبريل 23, 2010 8:58 pm

مكانة المرأة ووظيفتها في الإسلام !
: الحمد لله ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه ، وبعد : فلا يخفى على ذي بصيرة ما منحه دين الإسلام للمرأة من كرامة ، وما ضمنه لها من حقوق تتناسب مع تكوينها داخل البيت وخارجه ، وما زالت بلادنا - ولله الحمد - تسير على هذا المنهج تجاه المرأة فهي تعيش في مجتمعنا معززة مكرمة مع زوجها وأسرتها ومجتمعها ، تتمتع بحقوقها الشرعية بكل راحة واطمئنان بعيدة عما تورطت فيه المرأة في المجتمعات الأخرى من مشاكل نتيجة لإخراجها عن طورها وحرمانها من مزاولة العمل اللائق بها ، وتكليفها بأعمال الرجال .
ونقول بمناسبة ما ظهر على بعض أعمدة بعض الصحف المحلية من تحمس مصطنع حيال ما أسموه : بمشكلة المرأة ، مما أدى ببعض الصحف إلى عقد ندوات حيال هذا الموضوع تستضيف لها بعض الشخصيات لالتماس الحلول لهذه المشكلة المزعومة ، التي تتلخص في أن المرأة طاقة معطلة وهي تشكل نصف المجتمع ، وأن المرأة قطاع غير مستثمر بالشكل المطلوب .
والذي نقوله لهؤلاء :
• أولاً : لا وجود لهذه المشكلة التي زعمتم ، فالمرأة ليست معطلة عن عملها اللائق بها ، فهي تؤدي عملها كاملاً وتؤدي خدمة لمجتمعها لا يقوم به غيرها فهي : الزوجة المطاَلَبَة بحقوق الزوج ، وهي الأم المربية للأولاد ، وهي القائمة بإدارة البيت والمسؤولة عن كل ما يدور فيه ، وهي - قبل هذا وذاك - التي يجعل الله منها بنين وبنات وحفدة ، ولا يخفى ما تلاقيه حيال ذلك من حمل وولادة ورضاعة مما يأخذ الكثير من وقتها ، وهي مع ذلك إذا كان لديها بقية من وقت تزاول الأعمال التي لا تخرج بها عن محيطها والتي تتعيش من ورائها ، فما زالت إلى عهد قريب تغزل وتنسج وتبيع وتشتري ، وتعمل في المزرعة ، مع التستر والاحتشام ، فمتى كانت المرأة طاقة معطلة وقطاعًا غير مستثمر ، إنها الدعاوى الفارغة والأقوال المردودة .
• ثانيًا : إذا قدر وجود مشكلة من هذا النوع أو من غيره ؛ فيجب أن تطرح على ذوي الاختصاص من علماء المسلمين ليلتمسوا لها حلاً على ضوء الإسلام الذي تكفل بحل جميع المشاكل ، قال تعالى : ﴿ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ﴾ ، وقال تعالى : ﴿ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ ﴾ ، وقال تعالى : ﴿ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ﴾ .
إننا لا نشك في إخلاص تلك الشخصيات - التي استضافتها ندوة الجريدة - لكننا نقول : ليس ذلك من اختصاصهم ، وإنما هو من اختصاص علماء الشريعة الذين أُمرنا بسؤالهم عما أشكل .
والله ولي التوفيق ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مكانة المرأة ووظيفتها في الإسلام !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منــتديــات أبـــــواب المعرفة للتعلــــيم الأصيـــــــل :: منتديات المواضيع العامة :: مناقشة المواضيع العامة-
انتقل الى: