منــتديــات أبـــــواب المعرفة للتعلــــيم الأصيـــــــل
عــزيـزي الــزائر / عـزيـزتــي الـزائــرة يـرجــي الـتكـــرم بتسـجـبــل الـدخــول اذا كـنـت عضــوا معـنــا أوالـتسـجيــل ان لـم تـكــن عضــو وتـرغــب فـي الانـضـمــام الـي منــتديــات أبـــــواب المعــرفـة للتعلــــيـم الأصيـــــــل
سـنتـشــرف بانـضـمامــك الـينــا
ادارةالمنتدى


تركت هوى ليلى وسعدى بمعزل وعدت إلى تصحيح أول منزل،غزلت لهم غزلا دقيقا فلم أجد لغزلي نساجا فكسرت مغزلي . (الغزالي)
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 Chacun cultive son jardin

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dakhlaoui



ذكر
عدد المساهمات : 4
نقاط : 2311
تاريخ التسجيل : 08/06/2011

مُساهمةموضوع: Chacun cultive son jardin   الأربعاء يونيو 08, 2011 2:26 am

مفهوم العنوان

يحتوي العنوان على كلمتين Candide و l'optimisme

Candide إسم شخص. لكن المعنى تحيل إلى وصف: شخص "نية" naïf ، ساذج، يصدق كل ما نقول له

L'optimisme هي فلسفة التفاؤل. فلسفة مبنية على فكرة أن كل شيء في هذا العالم له غاية. قد نجهل هذه الغاية لكنها حتما تؤدي إلى الخير.إذا كل ما يقع لنا من مكروه هو في أصله خير لانه يؤدي إلى الخير.

________________________________________

2- الاطار الفلسفي

يحاول Voltaire الرد على فلسفة التفاؤل و بخاصة الرائد في هذه الفلسفة و هو الفيلسوف و الرياضي الالماني Leibniz. (لمعلومات أكثر عن Leibniz عليك بهذا الرابط

http://lyc-sevres.ac-versailles.fr/p_leibniz_pub.synth.php



إختار Voltaire أسلوبا جديدا للرد على المتفائلين كثيرا: Le conte philosophique. قد أترجمها بالأحجية الفلسفية لأنها أقرب للمعنى. لكن لماذا الأحجية؟

________________________________________

3- Le conte philosophique

Voltaire لا يريد تكذيب Leibniz من البداية. بل آختار مبدأ " نتبع الكذاب إلى باب الدار".

إختار شخصيتين: Pangloss و هو يمثل فكر Leibniz المتفائل

و Candide وهو شخصية رهيفة مؤمنة بفكر Pangloss.

سيعيش Candide مغامرات مؤلمة متتالية و سنعرف هل لا زال مؤمنا بالتفاؤل الكلي.

________________________________________

4- السخرية l'ironie

يعتمد Voltaire طول الرواية مبدأ السخرية. لا يقول الكلام مباشرة، على القارئ أن يفهمه.

________________________________________

5- الشخصيات

Candide شاب رهيف المشاعر و الجسم. son corps annonce son âme

Le baron و هو مالك القصر. خال candide. رجل ذو مرتبة إجتماعية راقية. لهذا "يحترمه" كل الناس.

la baronne الزوجة. ذات جسم ممتلئ. لهذا "يحترمها" كل الناس. الاحترام هنا سخرية.

le fils du baron يشبه كثيرا الاب.

Cunégonde الفتاة ذات 17 عاما. يشبهها Voltaire بأكلة شهية لذيذة.

Pangloss فيلسوف القصر. يحمل أفكار Leibniz المتفائلة جدا.

Candide هو إبن غير شرعي بين أخت le baron و رجل من الجوار. لم يتم الزواج لان هذا الرجل لم يستطع إثبات إنتسابه إلى أسرة راقية. فكانت النتبجة أن ورث Candide من أبيه هذا النقص. يعني أنه أقل رتبة من Cunégonde أو le fils du baron.

________________________________________

6- القصة

تبدأ القصة بوصف ما يسميه Pangloss أجمل قصر على وجه الارض.

Cunégonde رأت يوما Pangloss في علاقة مع خادمة. Pangloss يسمي هذه العلاقات دروسا في الفيزياء التطبيقية.

أرادت تطبيق الدرس مع Candide فكانت قبلة. القبلة كلفت الكثير لان Le baron سيطرد Candide من أجمل قصر في الكون. لكنه متفائل. ربما يكون في هذا الطرد خير.

إلتقفه بعض الجنود البغاريين bulgares و أدخلوه الجيش. شارك معهم في الحرب ليشاهد كيف يموت الالاف من الجانبين. لكنه متفائل. ربما يكون في موت هؤلاء خير.

إلتقى بأستاذه الفيلسوف Pangloss. هذا الاخير كان مصابا بمرض منقول جنسيا شوه وجهه. أخبره أن الجنود هجموا على القصر، و قتلوا كل من في القصر.

حزن Candide لاعتقاده أن Cunégonde ماتت.

أخذوا الطريق إلى لشبونة Lisbonne. وقع زلزال رهيب مات فيه الكثير.

من أجل التكفير عن الخطيئة، و حتى لا يتكرر الزلزال قررت محكمة التفتيش L'inquisition حرق بعض الكافرين mécréants و المذنبين hérétiques و المرتدين impies عن الدين المسيحي. عملية الحرق تسمى l'autodafé.

إختارت محكمة التفتيش يهوديان لانهما لا يأكلان الخنزير، رجل عراب parrain تزوج بعرابة، رجل باسكي (من إقليم الباسك) و أخيرا Candide و pangloss.

أثناء عمليةالحرق، إهتزت الارض مرة أخرى. نجا Candide. أخذته عجوز ليجد عندها Cunégonde . هذه الاخيرة لا زالت حية. لكنه متفائل. ربما يكون في الزلزال سببا لالتقاء هذه العجوز. وهذا خير.

أخذ الجميع الطريق إلى أمريكا. في البحر، كل واحد بدأ يحكي قصته.

بوصولهم بيونيس آيرس، إلتقوا بحاكمها الذي بدأ يهتم بأمر Cunégonde. لحق بهم بعض اللصوص الذين اتوا من أوروبا، فكان الهرب، و أفترق Candide عن عشيقته.

Candide لا زال متفائلا. أخذ يبحث عن العشيقة. إلتقى في الطريق Le fils du baron. إقترح عليه فكرة أن يتزوج أخته. إبن البارون رفض. تخاصما فقتل Candide أخ عشيقته.

في امريكا الجنوبية، وصل Candide و خادمه الجديد Cacambo إلى بلاد غريبة: كل شيء فيها جميل، الاحجار فيها كم ذهب، يأكل الناس مجانا... تسمى البلد L'eldorado. لكن L'eldorado بدون Cunégonde لا يعني شيئا.

بعد أخذ و رد مع الاحداث، و هجرة إلى خليج فرنسا، ثم هجرة إلى القسطنطينية، ثم العودة، وجد Candide عشيقته، و العجوز و معلمه Pangloss. عاشوا جميعا سعداء في أرض يستغلونها.

هل بقي Candide متفائلا؟

لا. لقد غير نظرته للحياة. لم يعد متفائلا كليا، ولا متشائما كليا. أنهى القصة بفكرة أساسية:

Chacun cultive son jardin.

كل ما يقع لنا من خير أو شر هو مما نصنعه نحن.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/?ref=home
 
Chacun cultive son jardin
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منــتديــات أبـــــواب المعرفة للتعلــــيم الأصيـــــــل :: منتديات تعلم اللغات :: منتدى اللغة الفرنسية-
انتقل الى: